عامل بيت سيرا غير مصاب

ملحم: إصابة جديدة لسيدة من رام الله بفيروس كورونا

رام الله - صفا

أعلن المتحدث باسم الحكومة إبراهيم محلم صباح الثلاثاء عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال ملحم خلال مؤتمر صحفي عقده برام الله، تابعته وكالة "صفا"، إن سيدة أربعينية قدمت من الولايات المتحدة إلى رام الله مصابة بالفيروس، ولم تتخالط مع أحد وكانت في الحجر المنزلي.

وأوضح أن الطواقم المتخصصة ستنقل السيدة المصابة بالفيروس إلى مركز الحجر في مستشفى هوجو تشافيز".

وكشف ملحم عن أن العامل الذي ألقى به الاحتلال على حاجز بيت سيرا غربي رام الله يوم أمس غير مصاب بالفيروس.

وأدان ملحم الممارسات الإسرائيلية العنصرية كدولة احتلال وجيش وأرباب عمل، بحق العمال بإلقائهم على قارعة الطريق، وممارسة عمليات القتل باستهداف المواطن سفيان الخواجا وإطلاق النار عليه وقتله بدم بارد، داعيًا جميع المؤسسات الحقوقية الدولية للتدخل.

ودعا العمال الفلسطينيين بعدم التوجه إلى أماكن العمل التي يتعرضون فيها لانحطاط المستوى الأخلاقي، والتي لا تتجهز فيها منامات إنسانية، وتخلي عنهم لحظة مرضهم، ولا سيما المستوطنات التي باءت بؤرا للمرض.

وفي سياق الحد من انتشار الفيروس، قال ملحم إن الطواقم الطبية أخذت عينات من أحد المواطنين من منطقة كفر عقب بعد أن حامت حوله شكوك بالإصابة ومن المخالطين له، ولم تظهر النتائج وسنوافيكم بالنتائج عند ظهورها".

وأضاف "اليوم وصلت إلى مطار طبريا طائرة على متنها 270 طالبًا قادمًا من إيطاليا وكلهم من أهلنا في الداخل، باستثناء 7 من الضفة، وسيتم إرسال سيارات إسعاف خاصة بالتنسيق مع الاحتلال لنقلهم إلى مراكز الحجر الصحي".

وأكد أن الحالة الصحية للمصابين في بيت لحم مستقرة.

وأشار إلى أن عدد المصابين بالفيروس في الأراضي الفلسطينية وصل إلى 60 مصابًا (58 في الضفة الغربية و2 في غزة)، تعافى 16 منهم في بيت لحم.

/ تعليق عبر الفيس بوك