عريقات: الاحتلال استولى على 95% من أراضي الأغوار

رام الله - صفا

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات إن تكثيف الاستيطان في منطقة الأغوار الفلسطينية والبحر الميت، هو جزء من بدء تنفيذ خطة الضم والسرقة والاستيطان "سرقة العصر".

وأوضح عريقات في نشرة حول الاستيطان بالأغوار أصدرتها دائرة شؤون المفاوضات يوم الثلاثاء، أن 95% من أراضي الأغوار تمت سرقتها والاستيلاء عليها من سلطات الاحتلال.

وأضاف أن الأراضي يقوم باستغلالها 12700 مستوطن إسرائيلي، وأن بقية الأرض في الأغوار 5%، هو ما تبقى لأصحاب الأرض الفلسطينيين وعددهم حوالي 55 ألف مواطن فلسطيني.

وأشار إلى أنه في عام 2019 تم بناء 4 بؤر استيطانية جديدة، و110 وحدات استيطانية أضيفت للمستوطنات القائمة في منطقة الأغوار.

وبالنسبة للمياه، فإن سلطات الاحتلال تسرق ما نسبته 94% من المياه في منطقة الأغوار، إضافة إلى سرقة 100 ألف دونم وإعلانها مناطق عسكرية مغلقة ثم تحويلها للمستوطنين.

وأكد عريقات أن خطة ترمب-نتنياهو للاستيطان والضم، تستند إلى ضم الأغوار والبحر الميت.

/ تعليق عبر الفيس بوك