هيئة الأسرى تنعى المناضلة المحررة تيريز هلسة

رام الله - صفا

نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين يوم السبت المناضلة المُحرَّرة تيريز هلسة مسؤولة ملف الجرحى على الساحة الأردنية، بعد أن وافتها المنية صباحًا في العاصمة الأردنية عمّان بعد معاناة طويلة مع المرض.

وتقدم رئيس الهيئة قدري أبو بكر بأحر التعازي من عائلة الفقيدة هلسة في الوطن والشتات.

وهلسة من أوائل الفدائيات العربيات، أردنية مسيحية من مواليد مدينة عكا عام 1955، والدها أردني الأصل من مدينة الكرك هاجر إلى فلسطين وأمها فلسطينية، انضمت إلى صفوف الثورة الفلسطينية خلال شبابها المبكر وانخرطت في مجموعة أيلول الأسود.

خلال عام 1972 شاركت بعملية اختطاف طائرة "سابينا" البلجيكية، والتي كان على متنها ركاب إسرائيليين، وأصيبت خلال العملية بعدة رصاصات، وجرى اعتقالها وحكم عليها بالسجن المؤبد مرتين وأربعين عامًا، قضت منها 10 سنوات إلى أن انتهت بالنفي بعد الافراج عنها بصفقة التبادل خلال عام 1983.

عاشت تيريز مع عائلتها في العاصمة الأردنية عمان، وكانت محرومة من دخول الأراضي الفلسطينية.

/ تعليق عبر الفيس بوك