مجموعة العمل: فلسطينيو سورية بمصر يواجهون تجاهلًا قانونيًا وحقوقيًا

القاهرة - صفا

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية "إن اللاجئين الفلسطينيين ممن فروا من الحرب السورية إلى مصر يواجهون تجاهلًا قانونيًا وغياب للحقوق الأساسية، حيث لا تعترف بهم الحكومة المصرية كلاجئين، هذا الأمر جعلهم يعانون من أوضاع قانونية هشة على كافة الصعد القانونية والمعيشية والصحية والتعليمية، وعدم تقديم المساعدات الإغاثية والمالية لهم أسوة باللاجئين السوريين.

وأوضحت المجموعة في تقرير لها الأربعاء، أنه فيما يتعلق بشريحة اللاجئين الداخلين بطرق غير نظامية عبر الحدود السودانية المصرية فأولئك يعانون من عدم القدرة على الحركة والتنقل والعمل وتعليم أبنائهم، وغير قادرين على السفر خارج مصر عبر المنافذ المصرية (موانئ ومطارات) وذلك لرفض السلطات المصرية تسوية أوضاعهم القانونية أسوة باللاجئ السوري الذي تتم تسوية وضعه خلال أسبوع بموجب بطاقة اللجوء الذي يحصل عليها من المفوضية لمجرد وصوله إلى مصر.

كما اشتكى اللاجئون الفلسطينيون القادمون من سورية إلى مصر من مماطلة وعدم تحمل مكتب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) مسؤولياته نحوهم، ومن سوء تعامل السفارة الفلسطينية في مصر معهم، واتهموها بعدم الإيفاء بوعودها، وإغلاق جميع خطوط التواصل معهم، وتجاهل السفير الفلسطيني لمعاناتهم ورفض استقبالهم، وإهماله في متابعة قضاياهم وحلّ مشاكلهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك