الحركة الأسيرة تحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى

الضفة المحتلة - صفا

حملت الحركة الأسيرة سلطات الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى داخل السجون.

وطالبت الحركة الأسيرة في بيان لها عقب إصابة أسير محرر بفيروس كورونا بعد يوم من الإفراج عنه، إدارة سجون الاحتلال باطلاعها على تفاصيل مخالطة الأسير نور الدين صرصور بباقي الأسرى.

 كما طالبت بتشكيل لجنة صحية وطبية للإشراف على أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال، معتبرة "سجن عوفر بؤرة وباء مالم يتبين عكس ذلك من خلال إجراء فحوصات لكافة الأسرى بداخله".

وقالت: "آن الأوان للتحرك الجاد للإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني"، مضيفة أن "حالة الاستهتار واللامسوؤلية هي المسيطرة على أداء إدارة سجون الاحتلال اتجاه الإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع وصول الفيروس للأسرى".

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، أن نتائج فحوصات الأسير المحرر نور الدين صرصور فيما يتعلق بفيروس "كورونا" إيجابية أي أنه مصاب، بعد أن أفرج عنه أمس الثلاثاء من معتقل "عوفر" الإسرائيلي.

/ تعليق عبر الفيس بوك