أبو بكر: الاحتلال رفض عزل المخالطين للمحرر المصاب بكورونا

رام الله - صفا

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر إن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن "عوفر" رفضت عزل الأسير المفرج عنه نور صرصور المصاب بفيروس كورونا.

وأوضح أبو بكر خلال مؤتمر صحفي عقد برام الله الخميس إن :"إدارة سجن عوفر وزعت عددًا من الأسرى الذين خالطوا صرصور على أقسام السجن، رغم إبلاغ الأسرى للإدارة بإصابته".

وقال إن :"إدارة السجن ردت بأن صرصور غير مصاب وأنها لا تثق بفحوصات السلطة".

ولفت إلى إبلاغهم المؤسسات الدولية ومنظمة الصليب الأحمر بتفاصيل ما جرى، مشيرًا إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت تقرير لوزارة الخارجية الإسرائيلية حملت فيه الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى.

وطالب أبو بكر بعزل جميع الأسرى المخالطين للأسير المصاب لعدم تفشي المرض بين الأسرى.

وكشف أبو بكر عن توصل قيادة الأسرى لتفاهمات مع إدارة مصلحة السجون تقتضي بتقليص عدد الجنود الذين يقومون بالعدد في أقسام الأسرى، وتقليص التفتيش للأقسام، وعزل أي أسير يدخل للسجن لمدة أسبوعين للتأكد من عدم إصابته.

وأضاف بأن مصلحة السجون قامت برش السجون بالمعقمات وزودوا الأسرى بالمنظفات والمعقمات.

وقال: "لا توجد إصابة ثابتة لدينا داخل السجون".

/ تعليق عبر الفيس بوك