لتنحصر بين الـ 10 صباحا والـ5 مساء

اشتية يقرر تقليص ساعات الحركة في المحافظات

رام الله - صفا

قدم رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء الخميس، توصية للرئيس محمود عبّاس بتمديد حالة الطوارئ لتمكين أجهزة دولة فلسطين الصحية والأمنية من السيطرة على انتشار فيروس كورونا.

وقال رئيس الوزراء إن التوصية جاءت على ضوء توصيات اللجنة الصحية ولجنة الطوارئ الوطنية الخاصتان بإدارة ومتابعة مواجهة فيروس كورونا في فلسطين.

وأوضح اشتية "ما زلنا حتى اللحظة مسيطرين بدرجة عالية على إمكانية تفشي الوباء، لكن علينا رفع مستوى إجراءاتنا لاحتواء عودة العمّال من إسرائيل والمستعمرات إلى بيوتهم في ظل تسجيل إسرائيل آلاف الإصابات".

وفي ذات السياق، بحث اشتية مع قادة الأجهزة الأمنية إجراءات التعامل مع تدفق آلاف العمّال القادمين من أماكن عملهم في إسرائيل خلال الأيام القادمة، خلال اجتماع عقده اليوم الخميس في مكتبه برام الله، بحضور وزيري الصحة مي كيلة والعمل نصري ابو جيش.

وقال رئيس الوزراء: "طلبنا من الجانب الإسرائيلي إجراء فحوصات للعمّال قبل عودتهم، أو تنظيم عودتهم بالتدريج في مجموعات لنتمكن من فحصهم والسيطرة على هذا الخطر، وعلينا رفع مستوى إجراءاتنا لاحتواء عودة العمّال من إسرائيل والمستعمرات إلى بيوتهم في ظل تسجيل آلاف الإصابات بإسرائيل".

وقدمت وزيرة الصحة تقريرا حول آلية عمل الفحوصات وتوقعات وتوصيات لجنة الوبائيات حول الوضع، فيما قدم وزير العمل تقريرا بخصوص أعداد العّمال المقدرة بنحو 45 ألف عامل ما زالوا بالداخل، وأماكن تواجدهم وتوصيات للتعامل معهم.

وأعلن رئيس الوزراء تقليص ساعات السماح بالحركة في جميع المحافظات لتنحصر ما بين الساعة 10 صباحا و5 مساءً، وأن يتم إغلاق جميع المحال التجارية بعد الساعة الخامسة باستثناء الصيدليات، علما أن هذه الإجراءات لا تشمل محافظتي بيت لحم والخليل اللتان تشهدان إجراءات أكثر تشديدا.

كما أشار رئيس الوزراء لضرورة أن تكون كل نقطة أو حاجز للأمن بين المدن والقرى تحت إمرة الأجهزة الأمنية، وأن يكون المتطوعون ضمن خطط وإشراف الأمن لمنع حدوث أي خلافات أو تجاوزات

/ تعليق عبر الفيس بوك