إسبانيا تتخطى إيطاليا وتسجل ثاني أكبر بؤر الإصابة بفيروس كورونا عالميًا

مدريد - صفا

تخطت إسبانيا إيطاليا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، الجمعة، وذلك بعد تسجيل 117 ألفًا و710 حالات إصابة، فيما احتلت المركز الثاني عالميًا في أعداد الإصابات المسجلة خلف الولايات المتحدة الأمريكية، لتصبح ثاني أكبر الإصابة بفيروس كورونا في العالم.

 

وكشفت وزارة الصحة الإسبانية، الجمعة، عن أرقام جديدة تظهر أن 932 شخصًا آخرين توفوا جراء الإصابة بفيروس كورونا في البلاد خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل العدد الإجمالي إلى 10 آلاف و935 حالة وفاة، ويعد هذا الرقم هو ثاني أعلى معدل يومي للوفيات بسبب الوباء في إسبانيا، لكنه أصغر بقليل من الزيادة المعلنة في الوفيات يوم الخميس.

ويستمر عدد حالات الإصابات بالفيروس في البلاد في تصاعد، لكن معدل الزيادة اليومية يشهد تباطوءًا، وهو الآن أقل من نصف ذروة العدد 6275 الذي تم الوصول إليه في 26 مارس آذار الماضي.

 

كان حلف شمال الأطلنطي ناتو، أعلن في بيان، الأسبوع الماضي، أن مركز تنسيق الاستجابة للكوارث الأورو- أطلسية (EADRCC) تلقى طلبًا رسميًا من وزارة الدفاع الإسبانية للمساعدة الإنسانية الدولية في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، مسلطًا الضوء على كل من معدات الحماية الطبية والشخصية كمجالات رئيسية لطلب القوات المسلحة الإسبانية.

 

وقال حلف شمال الأطلسي في بيانه، إن "القوات المسلحة الإسبانية طلبت مساعدة دولية في ردها على الوباء العالمي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وأضاف البيان أنه "من أجل منع انتشار الفيروس في الوحدات العسكرية للقوات المسلحة الإسبانية وفي السكان المدنيين، يُطلب من الشركاء الدوليين تقديم المساعدة إلى وزارة الدفاع الإسبانية في تقديم المساعدة الإنسانية".

 

عالميًا ارتفعت أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم، الجمعة، لتتجاوز حاجز المليون حالة إصابة، مسجلة مليون و33 ألفًا و478 حالة إصابة، بحسب جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فيما بلغت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بالمرض 54 ألفًا و369 حالة وفاة.

المصدر: CNN بالعربية

/ تعليق عبر الفيس بوك