"النقد": نحقق بشكاوى تلاعب بأسعار العملات وصرف حوالات بعملة أخرى

رام الله - صفا

قالت سلطة النقد السبت، إنها تحقق في شكاوى بشأن تلاعب صرافين بأسعار صرف العملات خلال فترة الطوارئ، وصرف الحوالات الواردة بعملة أخرى بخلاف العملة الأصلية لها، بما يخالف التعليمات الصادرة وشروط الترخيص.

وقالت سلطة النقد في بيان، إنها حافظت خلال فترة الطوارئ على توفير المصارف والصرافين خدمة الحوالات والحوالات السريعة للمواطنين، وعملهم في كافة المحافظات وتقديم خدمة الحوالات الصادرة والواردة لتسهيل تحويل الأموال من وإلى فلسطين بما يشمل إيصالها إلى طلبة فلسطين بالخارج.

وشددت على أنها ستتخذ إجراءات صارمة بحق كل صراف يثبت عدم التزامه بالتعليمات ويستغل ظروف الطوارئ ويتلاعب بأسعار الصرف.

وبينت سلطة النقد أن الصرافين ملزمون بموجب التعليمات بالإفصاح للجمهور عن أسعار العملات على شاشة خاصة بذلك.

وطالبت الجمهور بالحصول على وصل استلام بالعملية المالية التي يتم تنفيذها من خلال الصرافين والاحتفاظ بها، والتقدم بشكوى رسمية لديدها حال عدم التزام الصراف بأسعار الصرف حسب السوق، وفي حالات عدم تسديد الحوالة بالعملة الأصلية.

وأشارت إلى أن ظروف الطوارئ لن تحول دون ملاحقة الصرافين غير المرخصين والمرابين من خلال الأجهزة المختصة، محذرًا الجمهور من التعامل معهم بأي شكل من الأشكال.

ــــ

/ تعليق عبر الفيس بوك