حزب بالبرلمان الدنماركي يتبنى عريضة تطالب الاحتلال بالإفراج عن الأسرى

كوبنهاغن - صفا

تبنى حزب القائمة الموحدة في البرلمان الدنماركي عريضة تطالب الاحتلال بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المرضى والنساء والأطفال في سجونه بشكل استثنائي في ظل انتشار فيروس كورونا.

وأوضح المدير التنفيذي للمبادرة الأوروبية لأجل حقوق الأسرى الفلسطينيين شادي لبد في بيان صحفي أن الحزب استجاب للعريضة التي أرسلتها المبادرة للبرلمان الدنماركي، ودعته فيها للضغط على وزير الخارجية الدنماركي "جيبي كوفود"، لمطالبة الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المرضى والنساء والأطفال في سجونه في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال إن حزب القائمة الموحدة والذي يضم (13 مقعدًا) في البرلمان الدنماركي تبنى العريضة وقام بتوجيه رسالة ضغط إلى حكومة الاحتلال عن طريق سفارتها في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، طالبوا خلالها بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال .

وأشار إلى أنه مع تبني حزب القائمة الموحدة للعريضة، بدأ الحزب بجمع التواقيع الداعمة للحملة، وحث البرلمانيين الدنماركيين على تأييد العريضة، وسيتولى الحزب إيصال نص العريضة إلى البرلمان الأوروبية، وإلى أعضاء البرلمان المتعاطفين مع قضية الأسرى.

يذكر أن عضو البرلمان الدنماركي "كريستيان ييول" طالب سابقاً في تصريحات له بالإفراج عن أسرى فلسطينيين وقال: "هنالك تقريبا ١٠٠٠ أسير سياسي في سجون الاحتلال، أطالب سلطات الاحتلال بإطلاق سراحهم فورًا خاصة الأسرى المرضى والكبار في السن، خوفاً من فيروس كورونا وللظروف السيئة داخل السجون."

/ تعليق عبر الفيس بوك