وفاة أحد أبناء الجالية الفلسطينية بأمريكا بفيروس كورونا

واشنطن - صفا

توفي مساء الأحد أسعد سعادة (80 عاما) أحد أبناء الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي كان يخضع للعلاج بسبب إصابته بفيروس كورونا في مستشفى بويمنت دير بورن في ولاية متشيغن الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان صحفي، إن وفاة سعادة يرفع عدد الوفيات في صفوف الجالية إلى 37، وإصابة 644.

وكانت الخارجية أعلنت في تقرير صدر عنها في وقت لاحق من الأحد، وفاة المواطن توفيق هاشم ذياب (60 عاما) في ولاية نيوجيرسي بسبب فيروس كورونا، وتم تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا منها إصابة ممرضة وهي على رأس عملها في مستشفى بويمنت في ولاية متشيغن.

/ تعليق عبر الفيس بوك