الغرفة التجارية بجنين تطالب بفتح الأسواق

جنين - صفا

طالبت الغرفة التجارية بجنين اليوم الأربعاء بفتح الأسواق، تفاديا لحالة الانهيار التي يشهدها الاقتصاد الفلسطيني، وذلك لمدة لا تقل عن خمسة أيام خلال شهر رمضان.

وقالت الغرفة في بيان لها "إنها تنظر بخطورة بالغة لحالة الانكماش التي تظهر على غالبية الأنشطة الاقتصادية، إضافة لركود واضح يمس باقي القطاعات التي تأثرت بشكل غير مباشر باضطراب الأسواق المحلية والإقليمية".

وأضافت "أننا وإذ نعي أن هناك أولوية قصوى للحفاظ على سلامة المواطن الفلسطيني وحمايته من الوباء العالمي، فإننا نؤكد على أن تأثير الوباء على البيئة الاقتصادية لا يقل خطورة عن الأثر الصحي".

وأوردت ما قالت إنه مطالب القطاع الخاص بجنين للحكومة، وتشمل الدعوة لإعادة فتح الأسواق لكافة القطاعات الاقتصادية في جنين لمدة لا تقل عن خمسة أيام أسبوعياً خلال شهر رمضان المبارك، في محاولة لإنقاذ ما يمكن انقاذه من قطاعات اقتصادية تضررت بالكامل من الاغلاق المتواصل، ولم تعد قادرة على الايفاء بالتزاماتها وهي مهددة بالإغلاق التام.

وطالبت الحكومة بإعادة تشغيل المواصلات العامة بين المدينة والبلدات والقرى المجاورة لها وفق إجراءات الوقاية المتبعة من وزارة الصحة الفلسطينية، لافتة أن هناك قطاعات اقتصادية ينحصر نشاطها التجاري داخل مدينة جنين فقط، ويصعب وصول المواطنين لها في ظل توقف المواصلات العامة.

وأكدت أنها ملتزمة بدعم صندوق وقفة عز الذي أعلنت عنه الحكومة الفلسطينية، داعية القطاع الخاص المقتدر لتقديم الدعم المالي والمساندة للصندوق، الذي يعزز الشراكة الحقيقية بين القطاع العام والخاص في ظل واحدة من أصعب الظروف الاقتصادية التي يمر بها الشعب الفلسطيني.
وشددت على أن الشراكة الحقيقية ما بين القطاعين العام والخاص تقتضي تقديم تسهيلات واضحة وأكثر فاعلية للقطاعات المتضررة نتيجة انتشار الوباء، مع التزام القطاعات غير المتضررة بالإيفاء الكامل بكافة التزاماتها المالية والضريبية تجاه الحكومة الفلسطينية.

/ تعليق عبر الفيس بوك