اتحاد القدم المصري يقدم سيناريو عودة الدوري للجهات المختصة

جانب من اجتماع اللجنة الخماسية
القاهرة - صفا

عقدت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد كرة القدم المصري الأربعاء اجتماعاً تم على إثره تسليم الجهات المعنية تقارير طبية وفنية تخص المخاطر المتعلقة بعودة الدوري المصري الممتاز.

وتم تعليق بطولة الدوري المصري منذ منتصف شهر مارس الماضي بسبب انتشار فيروس "كورونا"، وما زالت الشكوك تدور حول مصير المسابقة.

وعقدت الأربعاء اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجنايني اجتماعاً لمناقشة الإجراءات الواجب توافرها في حالة استئناف النشاط الكروي بحضور أعضائها، بجانب محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية، ووليد العطار القائم بأعمال المدير التنفيذي، ومحمود سعد المدير الفني للاتحاد.

وتم خلال الاجتماع استعراض عدد من "سيناريوهات" عودة النشاط في ظل المتغيرات اليومية لتقارير وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى خطاب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالاستفسار عن إمكانية استئناف النشاط المحلي.

كما استعرض الاجتماع تجربة عدد من الدول في هذا الشأن، وتحديد الدور الواجب القيام به من جانب الاتحاد في هذا الشأن.

وعرض محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية تقييمه لمخاطر عودة النشاط من خلال نموذج دولي معمول به من قبل منظمة الصحة العالمية، وذلك قبل البت في قرار عودة النشاط.

في حين عرض محمود سعد المدير الفني للاتحاد دراسة فنية متضمنة كافة الجوانب، فيما قام عضو اللجنة الخماسية محمد فضل بعرض سيناريو العودة مع الجوانب الطبية، والإدارية، واللوجستية من أماكن اللعب، وفنادق الإقامة، وملاعب التدريب.

وقرر اتحاد الكرة بنهاية الاجتماع تقديم تلك الدراسة إلى الجهات المعنية لتكون محل استرشاد عند اتخاذ أي قرار يتعلق بعودة النشاط الكروي.

/ تعليق عبر الفيس بوك