دعا للالتزام بشروط السلامة

"نقابات العمال" يُلغي احتفالات الأول من أيار بسبب "كورونا"

رام الله - صفا

أعلن أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، إلغاء الاحتفالات السنوية بالأول من أيار، يوم العمال العالمي للعام 2020، نظرًا للمخاطر الصحية المصاحبة للتجمعات البشرية، في ضوء انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

ودعا الاتحاد العام في بيان صحفي الخميس، جمهور العمال والعاملات، إلى الإلتزام بتعليمات وإرشادات وزارة الصحة خلال عودتهم التدريجية للعمل وإعادة تشغيل عجلة الإنتاج، وتوخي قواعد وشروط وضوابط السلامة الشخصية والعامة.

وطالب العمال والعاملات بمطالعة دليل تعليمات (تجهيز أماكن العمل)، الذي نشره على صفحته الرسمية، وتضمن شروحًا مبسطةً لطرق منع انتشار الفيروس في أماكن العمل، وكيفية إدارة المخاطر الملازمة لانتشاره عند تنظيم الإجتماعات والفعاليات، وقواعد وقائية يجب مراعاتها عند السفر والتنقل وقبل الوصول لأماكن العمل.

ودعا إلى ضرورة ارتداء الكمامات والقفازات الطبية واستخدام المعقمات الكحولية، والحفاظ على المسافات الآمنة بين العمال خلال أوقات الدوام وأثناء السفر وفي محطات الإنتطار، لما لذلك من أهمية بالغة في الحد من الإختلاط الذي قد يؤدي لعودة الفايروس بشكل شرس قد يعقد ويعطل حياتنا من جديد.

وحذر سعد من مواصلة سماسرة بيع التصاريح تهريب العمال إلى سوق العمل الإسرائيلي، واستغلال ضائقتهم وحاجتهم للعمل.

وأشار إلى أن الاحتلال سهل منذ بدء حالة الطوارئ بتاريخ 5 آذار 2020م، فتح 300 ثغرة في جدار الفصل العنصري، لدخول وخروج العمال منها.

وقال: "في الوقت ذاته، الحكومة الإسرائيلية تعتبر هؤلاء العمال غير نظاميين ودخلوا سوق العمل بشكل غير قانوني، ما يعني هدر حقوقهم العمالية".

/ تعليق عبر الفيس بوك