"أوبال": بعض الفضائيات العربية تروج الأكاذيب وتسيء للفلسطينيين

واشنطن - صفا

دان الإتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية مواقف بعض الفضائيات والمحطات التلفزيونية العربية معتبراً أنها اتسمت بالترويج لروايات وأكاذيب الاحتلال الإسرائيلي، وفي الإساءة الشنيعة للقضية الفلسطينية والشعب في شهر رمضان المبارك.

وقال الاتحاد في بيان صادر عنه وصلت نسخة عنه وكالة "صفا" الثلاثاء: "نشاهد في هذا الموسم بعض المسلسلات التلفزيونية وعلى شاشات عربية تبث رسائل مضللة غايتها الوحيدة هي التطبيع مع الاحتلال من جانب، وإثارة الأحقاد والضغائن بين أبناء الشعب الواحد من جانب آخر".

وطالب الجهات المنتجة لهذه الحلقات من مسلسلات هابطة بالكف عن هذا الهبوط والانزلاق الواضح، والوقوف إزاء التزاماتها القومية، وتصحيح هذه التجاوزات المشينة والمستفزة لمشاعر المشاهدين ومراميه المبطنة لتضليل الرأي العام والوعي بين الشعوب العربية.

وحيّا الاتحاد جميع الشرفاء من أبناء الأمة العربية الذين استهجنوا ذلك ورفعوا الصوت عاليا لردع جميع أشكال التطبيع التي تمثل خدمة مباشرة وجلية تهدف إلى محاولة بائسة لتسويق "صفقة القرن" المشؤومة، وغسيل دماع لأبناء الأمة العربية لتقبل الكيان الإسرائيلي الاحتلال كإحدى دول المنطقة.

ودعا الجماهير العربية باعتبارها شريكاً في الدفاع عن القضية الفلسطينية للقيام بمسؤوليتها والتصدي لحملات التطبيع مع الاحتلال.

/ تعليق عبر الفيس بوك