فلسطينيو سورية بلبنان يطالبون "أونروا" بحل تأخر صرف مساعدتها النقدية

بيروت - صفا

أثار قرار اتخذته الحكومة اللبنانية يقضي بإغلاق عام وشامل للبلاد مدة أربعة أيام، استياءً واسعاً بين أوساط اللاجئين من فلسطينيي سورية المهجرين الى لبنان، اللذين طالبوا وكالة الغوث بإيجاد حل سريع وجذري لمنع تأخر صرف مساعدتها النقدية المقدمة لهم، خاصة بعد التراكمات والديون التي سببتها "الأونروا" بتأخرها بصرف مساعداتها المالية.

وطالبت اللجان الأهلية الفلسطينية السورية في لبنان "الأونروا" بإصدار بيان توضيحي لفهم آلية عمل مكاتب BOB خلال فترة الاغلاق، وهل سيتم تأجيل موعد المساعدات مجدداً.

وتعاني مئات العائلات الفلسطينية السورية المهجرة إلى لبنان أوضاعاً معيشية صعبة، حيث تعتمد جُلها على المساعدات الشهرية التي تقدمها الأونروا.

وكانت الأونروا قد أخرت صرف مساعداتها لشهرين متتاليين، الأمر الذي فاقم معاناة اللاجئين وزاد من أعبائهم ناهيك عن التهديد المستمر بالطرد من المنازل التي يستأجرونها.

/ تعليق عبر الفيس بوك