"الديمقراطية" تدين تهجّم واشنطن على الجنائية الدولية

غزة

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين موقف وزارة خارجية الأمريكية "المعادي" لمحكمة الجنايات الدولية، ورفضها أي دور للمحكمة في التحقيق في جرائم الاستعمار الاستيطاني والاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية وقطاع غزة.

ووصفت الديمقراطية، في بيان صحفي وصل "صفا" السبت، موقف الخارجية الأميركية بأنه "مخزِ، ومثير للاشمئزاز، ودليل ساطع على تشجيع إدارة ترامب سلطات الاحتلال لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب".

وقالت إن الموقف الأميركي "إعلان فج ووقح عن التحالف الدموي بين إدارة ترامب وحكومة نتنياهو، في نسف الشرعية الدولية وقوانينها وقراراتها واللجوء إلى الجريمة المنظمة ضد شعبنا الفلسطيني، والشعوب الأخرى".

وذكرت أن المحكمة الدولية اعترفت بارتكاب "جنود الاحتلال الأميركي وعصابات مخابراته العديد من الجرائم بحق أبناء الشعب الأفغاني المبتلى بالحروب الأهلية والتدخلات الأجنبية".

وأدانت الديمقراطية الموقف الأميركي الذي يرفض الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني "في كيانيته السياسية المستقلة"، ومن ضمنها الانتساب إلى مكمة الجنايات الدولية.

ودعت السلطة الفلسطينية واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إلى الرد على الموقف الأميركي "العدائي بما يستحقه"، مطالبة بوقف التنسيق مع وكالة المخابرات الأميركية.

كما دعت المجتمع الدولي إلى إعلان موقف من التهجم الأميركي على محكمة الجنايات الدولية، باعتبارها مؤسسة عالمية "هدفها إقامة عدالة المجتمع الدولي والدفاع عن مصالح الشعوب المقهورة".

/ تعليق عبر الفيس بوك