بحجة أنها تعمل لصالح السلطة الفلسطينية

الاحتلال يغلق جمعية " تطوع للأمل" بالقدس ويعتقل مديرتها

القدس المحتلة - صفا

أغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي، يوم الأحد، جمعية "التطوع للأمل" في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بحجة العمل في القدس لصالح السلطة الفلسطينية، بقرار من وزير الأمن الداخلي للاحتلال جلعاد أردان.

 

واعتقلت قوات الاحتلال رئيسة الجمعية سلفيا أبو لبن، واعتدت على نجلها وزوجها خلال إغلاق الجمعية.

 

وذكر شهود عيان أن عناصر مخابرات الاحتلال أغلقت بوابة الجمعية بالشمع الأحمر، وعلقت القرار الصادر عن أردان على بوابتها باللغتين العربية والعبرية.

وأشاروا إلى أن قرار الإغلاق ساري المفعول لمدة 6 أشهر، وتمنع الجمعية بموجب القرار من فتح أي مقر لها بالقدس تحت أي تسمية أخرى وبأي لغة.

 

ويذكر أن جمعية تطوع للأمل تقدم خدمات اجتماعية ودروس تقوية وجلسات دعم نفسي للأمهات والأطفال وتموين في حالة الطوارئ الأخيرة.

/ تعليق عبر الفيس بوك