نقل الأسير المضرب سامي جنازرة لعزل سجن "أيلا"

الأسير سامي جنازرة
رام الله - صفا

نقلت إدارة معتقل "النقب الصحراوي" يوم الأربعاء الأسير سامي جنازرة (47 عامًا) من مخيم الفوار في محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، إلى عزل سجن "أيلا".

ويواصل الأسير جنازرة إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم العاشر على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري.

وقال نادي الأسير إن إدارة سجون الاحتلال تنتهج سياسة النقل المتكرر بحق الأسير المضرب عن الطعام، في محاولة لإنهاكه وثنيه عن الاستمرار في مواجهته لسياستها، ومنها سياسة الاعتقال الإداري.

وحمل إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصيره، خاصة مع استمرار انتشار الوباء، واستمرار إجراءاتها بوقف زيارات المحامين والعائلات.

ولفت إلى أن إضراب الأسير جنازرة هو الثالث له ضد اعتقاله الإداري منذ عام 2016، وهو معتقل منذ أيلول/ سبتمبر 2019، وصدر بحقه أمرّي اعتقال إداري، ومدتهما أربعة شهور.

والأسير جنازرة اعتقل على الأقل سبع مرات منذ عام 1991م، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء وينتظر طفله الرابع.

/ تعليق عبر الفيس بوك