ما هي إجراءات الطوارئ بالضفة خلال العيد؟

رام الله - صفا

نشرت وزارة الداخلية في الضفة الغربية الأربعاء بيانًا توضيحيًا حول إجراءات الطوارئ خلال إجازة عيد الفطر.

وتنص الإجراءات على عدم الحركة والتنقل والانتقال، بأي حال من الأحوال، اعتباراً من الساعة 7:30 من مساء الجمعة الموافق (22/5/2020)، وحتى الساعة 12:00 ليلاً من الاثنين الموافق (25/5/2020)، في جميع المدن والقرى والبلدات والمخيمات.

كما حظرت الوزارة مغادرة المنازل خلال الفترة المحددة أعلاه لأي سبب من الأسباب ومنعت التجمعات والاجتماعات في الأماكن العامة أو الخاصة، عد عن منع حركة المركبات، الخاصة والعامة منعاً باتاً.

ووفقًا للإجراءات؛ فستغلق جميع المرافق العامة والخاصة والمحال والمجمعات التجارية والصناعية والشركات والمكاتب، مع وقف جميع الأنشطة التجارية والصناعية بجميع أنواعها وأعمالها، في جميع الأراضي الفلسطينية، خلال المدة المحددة أعلاه، باستثناء المخابز والصيدليات.

وسمح بيان الوزارة الطواقم الطبية والصحية المساندة بالذهاب إلى أماكن العمل والعودة للمنازل فقط لغايات الوظيفة بإبراز البطاقة الوظيفية، وعلى مسؤولي المرافق الصحية المشغلة تزويدهم بما يفيد بذلك.

أما الحالات المرضية الدائمة، التي تستوجب زيارات المستشفيات لتلقي العلاجات الدورية، فيتطلب التنسيق المسبق مع الدفاع المدني والشرطة والمستشفى لتنسيق الحركة والتنقل والوصول إلى المستشفى.

أما الحالات المرضية الطارئة، فيتم الاتصال بالشرطة والدفاع المدني للحصول على تصريح بالحركة والتنقل للوصول إلى الطبيب أو المستشفى.

كما أوضحت الوزارة أن الوصول إلى المخابز والصيدليات يكون سيراً على الأقدام ولا تجوز الحركة بالمركبات الخاصة أو العامة، فيما يسمح بالحركة للصحفيين ومركبات وكالات الأنباء، لغايات العمل فقط، على أن تظهر علامة الصحافة بشكل بارز ومرئي.

وشددت وزارة الداخلية على أنه في حال مخالفة أي إجراء أو تدبير، أو خرقه من قبل أي مواطن، فإنه سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.

/ تعليق عبر الفيس بوك