بالذكرى الـ20 للانسحاب من جنوب لبنان

حماس: استرداد الأرض لن يكون إلا عبر المقاومة الشاملة

الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان عام 2000
غزة - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان قبل عشرين عاماً جاء بعد تضحيات متواصلة قدمها الشعب والمقاومة في لبنان، وتعبد طريق التحرير بدماء الشهداء والجرحى وألام الاسرى، ليثمر كل ذلك نصراً وتحريراً.

وتقدمت الحركة على لسان الناطق باسمها حازم قاسم في تصريح له الإثنين، بالتهنئة للشعب والمقاومة في لبنان في الذكرى العشرين لانسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان، بفعل الصمود الشعبي، والمقاومة الباسلة التي قادها حزب الله.

وأضاف قاسم "الانسحاب الصهيوني من جنوب لبنان، والذي سبقه انسحابه من سيناء، ولحقه اندحاره من قطاع غزة، دليل قاطع على أن استرداد الأرض من المحتل لن تكون إلا عبر المقاومة الشاملة المسنودة بالتفاف جماهيري وحاضنة شعبية".

واعتبر أن الخروج "المذل لجيش العدو الصهيوني من جنوب لبنان قبل عشرين عاماً، تأكيداً واضحاً على إمكانية هزيمة المشروع الصهيوني بالفعل المقاوم، وأن تكامل أداء قوى المقاومة في الأمة، سيؤدي حتماً إلى هزيمة المشروع الصهيوني من كل المنطقة".

/ تعليق عبر الفيس بوك