الاحتلال يسلم مقدسيا قرارًا بنيته إبعاده عن القدس

القدس المحتلة - صفا

سلمت مخابرات الاحتلال الاسرائيلي، صباح الخميس، الأسير المحرر عنان عيسى نجيب، قرارًا عن نيتها إبعاده عن القدس، بحجة "تحريك فعاليات تهدد أمن المنطقة".

وذكر عنان نجيب في اتصال هاتفي مع مراسل وكالة "صفا" أن مخابرات الاحتلال اتصلت معه ليلة أمس وطلبت منه المثول أمامها اليوم في غرف 4 بمركز شرطة المسكوبية، ولدى وصوله سلمته قرارًا عن نيتها إبعاده عن القدس.

وأضاف أن القرار صادر عن قائد الجبهة الداخلية، منحه فيه 72ساعة للاعتراض على قرار الإبعاد.

وتعتبر هذه المرة الرابعة التي تستدعي مخابرات الاحتلال نجيب خلال شهر رمضان والعيد، إذ اعتقل خلال الشهر بعد اقتحام منزله وتفتيشه وتخريب محتوياته، ومثل أمامها في أول يوم من عيد الفطر.

وأوضح عيسى أن سلطات الاحتلال أبعدته عن القدس في عام 2015 لمدة عام، واعتقل في سجون الاحتلال لأكثر من 4 سنوات.

يذكر ان الأسير المحرر عنان نجيب (46عامًا) من سكان بيت حنينا شمال القدس المحتلة، متزوج ولديه 3 أطفال.

/ تعليق عبر الفيس بوك