موقع عبري أكد استمرار اللقاءات مع المسؤولين الفلسطينيين

اشتية: عباس ردّ على الخروقات الإسرائيلية بـ"عدم باستطاعته الالتزام بالاتفاقيات"

رام الله - صفا

قال رئيس الوزراء محمد اشتية الخميس إن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ردت على الخروقات الإسرائيلية بأنه "لم يعد باستطاعتها الالتزام بهذه الاتفاقيات من طرف واحد".

في المقابل؛ كشفت مصادر أمنية إسرائيلية النقاب اليوم عن عقد لقاء تنسيقي بين الأمن الفلسطيني وممثلين عن أمن الاحتلال أمس بعيد أسبوعٍ من إعلان الأول وقف التنسيق الأمني.

وذكر موقع "والا" العبري أن اللقاء عقد بطلب فلسطيني، مشيرًا إلى أن الاجتماع "يأتي في ظل المخاوف الفلسطينية من حدوث تدهور أمني في مناطق السلطة بشكل يمسّ بقدرتها على إدارة الأمور".

وأضاف اشتية لدى لقائه مع المبعوث الأوروبي لعملية السلام سوزانا تريستال، عبر الفيديو كونفرنس أن مؤتمر المانحين القادم مهم في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، وأن استمراره يشكل رسالة مهمة في وجه محاولات تصفيته واستبداله خاصة من قبل إدارة ترامب.

وأشار إلى أن "إسرائيل" هي التي خرقت كافة الاتفاقيات الموقعة معها ولم تلتزم بها، وأنها الآن تتجه نحو ضم أجزاء من الضفة الغربية، وفرض السيادة عليها، مجدد التأكيد على أن ذلك يشكل خرقاً فاضحاً لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، وقرارات الأمم المتحدة.

/ تعليق عبر الفيس بوك