"مسؤولين فلسطينيين دعوا نظراءهم الإسرائيليين لاجتماعٍ أمس"

"فتح": التعامل مع الاحتلال خيانة

رام الله - صفا

قال المتحدث باسم حركة فتح حسين حمايل إن التعامل مع الاحتلال وأذرعه يمثل خيانة.

يأتي تصريح حمايل بعد ساعاتٍ من كشف مصادر أمنية إسرائيلية النقاب اليوم عن عقد لقاء تنسيقي بين الأمن الفلسطيني وممثلين عن أمن الاحتلال أمس وبعيد أسبوعٍ من إعلان الأول وقف التنسيق الأمني، مشيرةً إلى أن اللقاء عقد بطلب فلسطيني في ظل المخاوف الفلسطينية من حدوث تدهور أمني في مناطق السلطة بشكل يمسّ بقدرتها على إدارة الأمور".

وأضاف حمايل في حديث لإذاعة "صوت فلسطين الرسمية" أن حركته اتخذت قرارها منذ البداية بالوقوف خلف القيادة وستقف عند مسؤولياتها الوطنية، مطالبا الكل الفلسطيني بتحمل مسؤولياته سيما في هذه المرحلة التي تمر بها قضيتنا الوطنية.

ولفت إلى أن حركة فتح تسعى وما زالت لإنهاء الانقسام في إطار تعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات.

يشار إلى أن الرئيس محمود عباس أكد في مايو 2014 أن التنسيق الأمني مع إسرائيل أمر "مقدس"، وذلك خلال حديثه إلى شخصيات أكاديمية واقتصادية ونشطاء سلام إسرائيليين بمقر الرئاسة في رام الله.

وشدد حمايل على أن فتح ستبقى خط الدفاع الأول عن الثوابت الوطنية والمقدسات.

وحذر المتحدث باسم حركة فتح من اتباع سلطات الاحتلال لبرنامج ممنهج لبث الفوضى وإثارة الفتن في القرى والبلدات الفلسطينية، والتي راح ضحيتها مواطنون في الأيام الماضية، في إطار مساعي الاحتلال لهزّ ثقة شعبنا بقيادته.

/ تعليق عبر الفيس بوك