تركه ينزف بدون إسعاف

الاحتلال يعدم شابًا من ذوي الاحتياجات الخاصة بالقدس

القدس المحتلة - صفا

استشهد شاب فلسطيني، صباح السبت، من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد إطلاق شرطة الاحتلال النار عليه، رغم عدم تشكيله أي تهديد لهم، في طريق المجاهدين بباب الأسباط داخل البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود لمراسل "صفا" بأن الشاب أصيب بعدة طلقات من الرصاص، وبقي ملقيًا على الأرض ينزف في طريق المجاهدين بين بابي حطة والأسباط.

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال أغلقت بوابات البلدة القديمة بالقدس، عقب حادث إطلاق الرصاص نحو الشاب، ومكان الحادث بالسواتر الحديدية.

كما انتشرت قوات مكثفة من قوات الاحتلال في محيط أسوار البلدة القديمة بالقدس، وداخل شوارع البلدة وأزقتها.

فيما زعمت وسائل إعلام عبرية أن الجنود أطلقوا النار على فلسطيني اشتبهوا أنه كان مسلح، وبعد الفحص تبين أنه لم يكن بحوزته أي سلاح.

واقتحمت قوات الاحتلال قبل قليل منزل الشاب إياد خيري روحي الحلاق (32عاما) من ذوي الاحتياجات الخاصة في حي واد الجوز بالقدس المحتلة، وفتشته بدقة قبل مغادرته.

وقال أحد أقارب الشاب الحلاق عبر اتصال هاتفي بصفا إن مخابرات وشرطة الاحتلال داهمت المنزل وقامت بتفتيشه وبعثرة محتوياته، ثم غادرته.

وأشار إلى ان الحلاق يذهب يوميا إلى مؤسسة ألوين عبر باب الأسباط بالبلدة القديمة بالقدس.

/ تعليق عبر الفيس بوك