"الإغاثة التركية" تنظم فعالية بذكرى الاعتداء على سفينة "مرمرة"

إسطنبول - صفا

أحيت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH) الجمعة، الذكرى السنوية العاشرة للاعتداء الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة".

وأقامت الهيئة فعالية في مكان انطلاق "مافي مرمرة" بإسطنبول، بمشاركة كل من أقرباء الشهداء الذين ارتقوا أثناء الاعتداء، إضافة إلى من كان على متن السفينة خلال الرحلة.

وقال الرئيس المؤسس لـ "جمعية مافي مرمرة للحرية والتضامن" إسماعي يلماز، في كلمته خلال الفعالية: إن" مافي مرمرة" كانت عملًا مدنيًا شفافًا وطاهرًا يهدف إلى إدراج القضية الإنسانية على جدول أعمال العالم".

وأضاف "على الرغم من أننا كنا في المياه الدولية، فعلوا بنا في 31 مايو، ما فعلوه بإخواننا الفلسطينيين على مدى 80 عاما، للأسف فما حدث كان مجزرة ضمن المياه الدولية".

بدوره، قال "إسماعيل بيلغن" نجل "إبراهيم بيلغن"، أحد الذين استشهدوا على متن السفينة: "مرت 10 سنوات على استشهاد والدي، هذا اليوم يعني لنا الكثير".

واستطرد: "حتى لو مرت مائة سنة لن ننسى ما حدث، فلا يعرف هذا الشعور إلا من ذاقه، فالفلسطينيون وأهل غزة يعانون منه منذ سنوات".

ويوافق 31 مايو/أيار 2020 الذكرى السنوية العاشرة، لشن "إسرائيل" هجومًا على سفينة "مافي مرمرة"، ضمن أسطول مساعدات عُرف باسم "أسطول الحرية"، أبحر بهدف كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وتفرض سلطات الاحتلال حصارًا مشددًا على سكان قطاع غزة، البالغ عددهم أكثر من مليوني نسمة، منذ ما يزيد عن 13 عامًا.

/ تعليق عبر الفيس بوك