عائلة "مشاهرة" تهدم منزليها ذاتيا في جبل المكبر

القدس المحتلة - صفا

هدمت عائلة "مشاهرة" ظهر السبت منزلين ذاتيًا في حي الصلعة بجبل المكبر جنوب القدس المحتلة؛ بعد تلقيها أمر هدم إداري من بلدية الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر المقدسي محمد سليمان مشاهرة (76 عامًا) انه اضطر إلى هدم منزلي نجليه أحمد وعماد بعد تلقيه أمر هدم إداري؛ تفاديا لدفع عشرات آلاف الشواكل تكلفة تنفيذ طواقم بلدية الاحتلال عملية الهدم.

ووصف هدم منزليه بيده بمثابة "الانتحار والقرار الصعب"، مناشدًا وسائل الاعلام برفع صوته للمسؤولين لمساعدته في هذه المحنة.

وقال مشاهرة لوكالة "صفا" إنّ الاحتلال يهدف إلى "تهجيرنا من البلاد، ولكنّنا لن نرحل من أرضنا، وسنعيش في خيمة".

وأوضح أنّه بنى المنزلين منذ عام 1997، وكان يعيش فيهما مع زوجته و7 أولاد و5 بنات، وانتقل لبيت آخر قبل 7 سنوات ليعيش في المنزلين نجليه أحمد وعماد.

وذكر المقدسي مشاهرة أن قرار بلدية الاحتلال بهدم المنزلين جاء بحجة شق "الشارع الأمريكي"، موضحًا أنّه توجّه لعدة محامين قبل تنفيذ قرار الهدم، إلا أنّه فشل بحماية منزليه من الهدم.

وتبلغ مساحة المنزل الذي كان يسكنه أحمد 120 مترًا مربعًا، ويعيش فيه مع زوجته وخمسة أولاد، أكبرهم عمره 12عامًا وأصغرهم عام ونصف، فيما تبلغ مساحة منزل الذي كان يسكنه عماد 80 مترًا مربعًا، ويعيش فيه مع زوجته وولد وبنت عمرهما ما بين عامين وخمسة أعوام.

ويعتبر هدم منزلي عائلة "مشاهرة" الثالث الذي يهدم في جبل المكبر لليوم الثاني على التوالي، حيث دفعت بلدية الاحتلال يوم الجمعة المسنة المقعدة رسمية كساب بشير إلى هدم منزلها ذاتيًا.

/ تعليق عبر الفيس بوك