"العمل الإسلامي" يستنكر إعدام الاحتلال الشاب الحلاق بالقدس

عمان - صفا

استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق شاب فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة، من خلال إطلاق الرصاص عليه وتركه ينزف على الأرض ومنع الاقتراب منه.

وقال مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب منير رشيد في تصريح له اليوم السبت، "إن ما ارتكبه قوات الاحتلال بحق الشهيد الشاب إياد الحلاق (30 عاما) يأتي استمرارا للجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، مما يتطلب تحركا دوليا لفضح جرائم الاحتلال ومعاقبة المجرمين الصهاينة في المحاكم الدولية".

وأشاد رشيد بصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال بمختلف أشكالها، وتصديهم للاعتداءات الصهيونية المتواصلة بحق الأرض والشعب والمقدسات، ووقوفهم سدًا منيعاً في مواجهة المشروع الإسرائيلي.

وأكد على ضرورة دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال بمختلف الوسائل المتاحة حتى انتزاع حريته واستقلاله، ونيل حقوقه الثابتة وفي مقدمتها عوده اللاجئين إلى ديارهم وأرضهم التي شردوا منها.

/ تعليق عبر الفيس بوك