وعشرات المستوطنين يقتحمون ساحاته

الاحتلال يعتقل شبانا بالأقصى ويبعد آخرين عنه

القدس المحتلة - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح الأحد شبانًا من ساحات المسجد الأقصى المبارك، وأبعدت آخرين عنه لمدة لأسبوع تزامنا مع اقتحام عشرات المستوطنين.

وذكر شهود عيان لمراسل وكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت عددًا من الشبان من ساحات المسجد عرف منهم عبادة نجيب، وإيهاب أبو سنينة، وفادي زغير، ولؤي جابر.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصحفية سندس عويس والمصورة رائدة اسعيد، واقتادتهن إلى مركز شرطة باب السلسلة، وسلمتهن قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

واستدعت شرطة الاحتلال الناشط ومدير نادي الأسير بالقدس ناصر قوس للتحقيق، وسلّمته قرارًا بالإبعاد عن المسجد لمدة أسبوع عند ذهابه للتحقيق.

وفي السياق، اقتحم العشرات من المستوطنين ساحات المسجد الأقصى، من باب المغاربة تحت حراسة شرطية مشددة؛ استجابة لدعوات جماعات الهيكل المزعوم.

وشارك في الاقتحام عضو الكنيست السابق المتطرفة شولي معلم، والمتطرف يهودا غليك، والمتحدث باسم اتحاد منظمات الهيكل المزعوم المتطرف فريد آسف.

وذكر شهود عيان أن المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية جماعية في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى.

وشهدت ساحات ومصليات المسجد الاقصى تواجد المئات من المصلين، في اليوم الأول من افتتاح المسجد بعد إغلاقه لنحو 70 يومًا بسبب جائحة كورونا.

وأخلت شرطة الاحتلال بالقوة المصلين من محيط مصلى باب الرحمة؛ لتأمين مرور المستوطنين بالمكان.

/ تعليق عبر الفيس بوك