موقع عبري: نتنياهو يُخفي عن أعضاء حكومته خرائط "صفقة القرن"

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ذكر موقع "والا" العبري أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو يخفي عن أعضاء حكومته الخرائط النهائية للمناطق التي سيجري ضمها للكيان في إطار ما يُسمى بـ "صفقة القرن".

ونقل الموقع عن وزراء في الحكومة تذمرهم من عدم إطلاعهم على الترسيم شبه النهائي للحدود، على الرغم من اقتراب الموعد المفترض للضم وهو بعد شهرٍ من الآن.

وقال الموقع إن كبار قادة الائتلاف الحكومي وعلى رأسهم وزير الجيش بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي لم يتم إطلاعهم بعد على الخرائط كما لم يتم اطلاع المستوى التنفيذي في وزارة الجيش عليها، حيث ينوي غانتس تعيين ممثلين عنه في طاقم ترسيم الحدود قريباً.

ووفقاً للاتفاق الائتلافي بين نتنياهو وغانتس؛ فسيكون بإمكان نتنياهو تقديم مشروع قانون ضم الأغوار والمستوطنات ابتداءً من مطلع يوليو، شريطة التباحث في المسألة والتشاور مع غانتس.

كما نقل الموقع عن مصادر سياسية إسرائيلية قولها إنه وعدا الطاقم المقلص المسئول عن ترسيم الحدود، فلا يعلم أحد شكل الخرائط المحدثة وتفاصيل الخطة بشكل كامل، وذلك في الوقت الذي هاجم فيه مجلس مستوطنات الضفة الغربية الخطة تحت ذريعة أنها تمنح الفلسطينيين ما يشبه الدولة وتبقي الكثير من المستوطنات كجيوب داخل المناطق الفلسطينية.

بينما يعتقد مسئولون كبار في حزب الليكود أن نتنياهو سيحاول "أكل الكعكة وتركها كاملة"، بمعنى تمرير قرار الضم دون التطرق الى مسألة الدولة الفلسطينية على أمل موافقة إدارة ترامب على الخطوة في ظل الرفض الفلسطيني للصفقة برمتها.

/ تعليق عبر الفيس بوك