دعوة الصليب الأحمر للضغط على الاحتلال لاستئناف زيارات الأسرى

رام الله - صفا

طالب مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية "حريات" الصليب الأحمر الدولي بالتدخل العاجل والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف مسلسل العقوبات الجماعية الممارس على الأسرى وعائلاتهم تحت غطاء جائحة كورونا، وخاصة استمرار منع زيارات الأهل لأبنائهم الأسرى. 

واعتبر حريات استمرار هذه السياسة انتهاك صارخ لحقوق الأسرى المكفولة في القانون الدولي الإنساني خاصة اتفاقية جنيف الرابعة، سيما أن مصلحة السجون الإسرائيلية لم تقدم الرعاية الصحية المطلوبة للأسرى في ظل الجائحة، بل لجأت إلى اتخاذ عقوبات غير مسبوقة بحقهم، وسحبت 170 صنفا من مواد الكانتينا وفي مقدمتها مواد التنظيف التي تساعد الأسرى على الوقاية من الفيروس، واستمرت في سياسة الإهمال الطبي ورفض إطلاق سراح الأسرى المرضى.

وقد أدت هذه السياسة إلى زيادة معاناة الأسرى وذويهم جراء عدم قدرة الاهل على تأمين احتياجات ابنائهم من الأموال اللازمة لشراء احتياجاتهم الأساسية من الكانتين.

في المقابل، لم تتوقف الاعتقالات اليومية في صفوف المواطنين بما في ذلك الاعتقال الإداري، وتعريضهم لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي مع غياب أية رقابة من قبل المحاميين والصليب الأحمر على ما يتعرض له هؤلاء المعتقلون.

/ تعليق عبر الفيس بوك