إطلاق نار على شرطي بنيويورك والمحتجون يعودون للبيت الأبيض

3a17d85cb241e65e6425afe21c5ac6e7
نيويورك- صفا

قالت الشرطة الأميركية إن مشتبها به في حالة حرجة، كما أصيب واحد على الأقل من أفراد الشرطة، بعد أن ردت الشرطة على إطلاق نار في حي بروكلين بمدينة نيويورك، الثلاثاء.

وذكر مصدر في الشرطة أن المشتبه به أصاب شخصا واحدا على الأقل بالرصاص في منطقة مشروع كينغزبورو هاوسز للإسكان العام، قبل أن تصل الشرطة، وتطلق النار على المشتبه به.

وأضاف المصدر أن المعلومات الأولية أشارت إلى أن الحادث الذي وقع بعد التاسعة مساء لا علاقة له بالاحتجاجات على مقتل جورج فلويد الأميركي من أصل أفريقي الذي لفظ أنفاسه بعد أن جثم شرطي بركبته على عنقه الأسبوع الماضي، حسبما نقلت "رويترز".

وفي هيوستن تظاهر عشرات الآلاف، الثلاثاء، تكريما لذكرى فلويد.

وقال سيلفستر تيرنر، رئيس بلدية المدينة الواقعة في ولاية تكساس، مخاطبا المحتشدين الذين قدّر عددهم بحوالي 60 ألف شخص إن "هذا اليوم لا يتعلق بالبلدية بل بعائلة جورج فلويد... نريدهم أن يعرفوا أن جورج لم يمت هباءً".

وأضاف تيرنر: "نحن لسنا مثاليين ونعترف بذلك. في مدينتنا، نحن نحترم الجميع، كل حي له قيمته".

وشارك العديد من أفراد عائلة جورج فلويد في هذا التجمع الذي تفرق المشاركون فيه بهدوء، قبيل حلول المساء، مرددين اسم فلويد، وهتاف "لا عدالة، لا سلام".

وسيوارى فلويد الثرى صباح الثلاثاء المقبل في هيوستن، المدينة التي نشأ فيها والتي تقيم فيها عائلته، على أن يسجّى جثمانه فيها طوال ليل الاثنين لكي يتسنّى للجمهور إلقاء تحية الوداع عليه.

وكالات

/ تعليق عبر الفيس بوك