وفق إجراءات وقائية

غزة تفتح مساجدها بعد إغلاقها لأكثر من شهرين احترازيًا من تفشي الوباء

غزة - متابعة صفا

فتحت مساجد قطاع غزة أبوابها فجر يوم الأربعاء أمام المصلين، بعد إغلاقها نحو 70 يومًا بشكل مؤقت احترازيًا من انتشار وباء كورونا.

وشهدت صلاة فجر اليوم أعدادًا كبيرة من المصلين بعد انقطاعها عن أداء صلاة الجماعة منذ 25/مارس المنصرم جماعةً في المساجد، وفق إجراءات وقائية حددتها وزارة الأوقاف بالتعاون مع وزارة الصحة.

وخلال فترة الإغلاق أوقفت صلاة الجمعة والجماعة في المساجد، حيث أوصت وزارة الأوقاف المواطنين بصلاة الجمعة ظهرًا في البيوت، واكتفت برفع الأذان في أوقاته المعلومةِ، وقول المؤذنون بالمناداة "صلّوا في بيوتكم" عقب الانتهاء من ألفاظ الأذان كاملة.

وقالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية إن رخصة الصلاة في البيوت ما زالت قائمة، حتى بعد قرار فتح المساجد.

ودعت الوزارة لضرورة التزام الإجراءات الوقائية التي سبق التنصيص عليها، من اصطحاب سجادة الصلاة، وارتداء الكمامة، والتباعد بين المصلين في الصف الواحد، وعند الدخول والخروج من المسجد، وترك المصافحة والاقتراب، وعدم اصطحاب الأطفال.

وقالت إنها العاملين في المساجد سيعملوا على تعقيم المساجد بشكل مستمر، وفتحها قبل الأذان بـ(10) دقائق، وتقليص مدة الانتظار بين الأذان والإقامة، لتكون (10) دقائق في جميع الصلوات، باستثناء صلاة الفجر فتكون (20) دقيقة.

وسجل في قطاع غزة منذ مارس الماضي 61 حالة إصابة بفيروس كورونا من العائدين عبر المعابر، كانت من بينها حالة وفاة واحدة لمسنة، بينما تعافى منها 18 حالة ولازالت 42 حالة مصابة تحت العلاج في مستشفى العزل بمعبر رفح وحالتهم مطمئنة، وفق وزارة الصحة في غزة.

/ تعليق عبر الفيس بوك