تبدد اّمال سكان مخيم اليرموك بالعودة القريبة لمنازلهم

دمشق - صفا

نفى عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق رئيس لجنة استلام مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين سمير جزائرلي الأنباء التي تتحدث عن اقتراب عودة أهالي المخيم إلى منازلهم.

وحسب مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، فقد أشيع في وقت سابق "أن من يريد العودة إلى منزله ما عليه سوى تسجيل اسمه في جامع الوسيم".

ونفى جزائرلي جملةً وتفصيلاً في تصريح لجريدة "الوطن" السورية المحسوبة على النظام السوري ما ذُكر أعلاه، موضحًا بالقول "إن محافظة دمشق لازالت تعمل على تأمين عودة المواطنين الذين هجروا من منازلهم، بعد استكمال إجراءات تأمين تلك المناطق من بقايا المواد الخطرة، وكذلك التأكد من سلامة مساكنهم، وتأمين الخدمات الأساسية لها".

وشدد على أن الإعلان عن عودة الأهالي سيتم على موقع المحافظة ووسائل الاعلام الرسمية السورية.

وكانت محافظة دمشق قد أطلقت وعوداً متكررة باقتراب عودة الأهالي إلى منازلهم لكنها لم تتحقق وذهبت ادراج الرياح، الأمر الذي اعتبره الأهالي استخفاف بمعاناة النازحين، وعدم اكتراث بمصيرهم.

ويعاني النازحون من مخيم اليرموك أوضاعاً معيشية غاية في الصعوبة، نتيجة تدهور سعر صرف الليرة وارتفاع إيجارات المنازل وانتشار البطالة وانعدام الموارد المالية التي تعينهم على تأمين متطلبات حياتهم اليومية.

/ تعليق عبر الفيس بوك