إفشال تنفيذ أمر هدم منزل في نحف قرب عكا

عكا - صفا

نجحت اللجنة الشعبية في نحف قرب عكا بالداخل الفلسطيني المحتل بإفشال أمر هدم منزل قيد الإنشاء يعود للمواطن عبد الله فطوم، بقرار من المحكمة العليا الإسرائيلية.

وشهدت القرية العديد من النشاطات الشعبية ضد أمر هدم المنزل بموازاة العمل بالمسار القضائي.

وقال صاحب المنزل عبد الله فطوم لموقع "عرب 48" إنه وعائلته المكونة من خمسة أنفار يسكنون في بيت مستأجر، في حين لم يتمكن أولاده من الزواج بسبب التهديد بهدم منزلهم، وعدم إمكانية مواصلة البناء، وكان الطابق الثاني من البيت قد تعرض للهدم سابقا مع أمر وقف إتمام البناء في الطابق الأول.

وأكد أنه "لطالما رافقني الأمل بالرغم من شعوري بالقلق في ظل عمليات الهدم التي تحدث في مدن وقرى الداخل الفلسطيني، بأن بيتي لن يُهدم".

وأثنى على دور الهام الذي قام به أهالي القرية من وقفات احتجاجية ضد هدم البيوت بشكل عام، ومن جانب آخر أكد على دور رئيس اللجنة الشعبية، المحامي جمال فطوم، في "هذا الإنجاز الذي يُعتبر سابقة قضائية"، حسبما قال.

وطالب اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية بالسعي لتوسيع مخططات المدن والقرى العربية، ووضع برنامج قضائي للتصدي لأوامر هدم المنازل.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في نحف، إن "الحراك الشعبي الذي بدأ في خيمة اعتصام، وتطور لحراك ضمن اللجنة الشعبية، هو ما أوصلنا إلى هذا الإنجاز فبدونه ما كنا لنتمكن من تحقيق هذه السابقة".

/ تعليق عبر الفيس بوك