تبدأ في الرابع من الشهر الجاري

للمرّة الثالثة.. عباس يمدد حالة الطوارئ 30 يومًا

رام الله - صفا

أصدر رئيس السلطة محمود عباس مرسومًا بتمديد حالة الطوارئ 30 يومًا، تبدأ من الرابع من حزيران الجاري.

كما أصدر عباس قرارًا بقانون صادق فيه على هذا المرسوم؛ في إطار مكافحة وباء كورونا.

وتعتبر هذه المرّة الثالثة التي يعلن أبو مازن فيها حالة الطوارئ منذ 5 مارس/آذار الماضي، وبذلك تدخل الأراضي الفلسطينية شهرها الرابع في الطوارئ.

وأعلنت وزيرة الصحة مي كيلة، عن عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين منذ أمس، وأن نتائج 200 عينة ظهرت نتائجها سلبية.

وأوضحت كيلة في حديث لإذاعة صوت فلسطين، يوم الأربعاء، أن عدد الحالات المصابة بكورونا بلغت 94 حالة، منها 23 حالة في القدس وضواحيها، و13 في الخليل، و16 في قلقيلية، و42 حالة في قطاع غزة.

وفي وقت سابق، أكد مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" أن أي تمديد لحالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية، مخالف للدستور.

وبحسب المركز، فإن القانون الأساسي يجيز تمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثين يوماً أخرى في حالة واحدة، هي بعد موافقة المجلس التشريعي بأغلبية ثلثي أعضائه.

ولم ينص صريح المادة على بدائل لغياب التشريعي الذي يشكل عقبة ومعلماً يعكس أزمة عميقة تعصف بالنظام السياسي الفلسطيني برمته.

/ تعليق عبر الفيس بوك