"السفراء العرب" يُطالبون بريطانيا بخطوات استباقية لمنع مخطط الضم

لندن - صفا

طالب السفراء العرب المعتمدون لدى المملكة المتحدة، الحكومة البريطانية بلعب دور متقدم من أجل وأد مشروع "إسرائيل" لضم أراض فلسطينية محتلة.

وأكدوا في رسالة وجهوها إلى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، أن الوقت قد حان لكي تتخذ الحكومة البريطانية خطوات ملموسة واستباقية، ومنها فرض العقوبات على "إسرائيل"، والاعتراف بدولة فلسطين كحق للشعب الفلسطيني وكرد عملي لحماية القرارات الدولية وتعزيز فرص السلام في المنطقة.

وحذروا الحكومة البريطانية من التداعيات الخطيرة لمخططات إسرائيل ضم أراض فلسطينية محتلة.

وشددوا على أن ضم "إسرائيل" أراض فلسطينية محتلة يشكل خرقًا صارخًا للقانون الدولي، وسيقوض فرص تحقيق حل الدولتين، وسيفرض شريعة الغاب، الأمر الذي ستكون له "عواقب وخيمة في العالمين العربي والإسلامي".

من جهته، شكر سفير دولة فلسطين لدى بريطانيا حسام زملط، السفراء العرب على دفاعهم المستمر عن قضيتهم المركزية، مُذكرًا أن هذه هي الرسالة الثالثة خلال الأشهر السابقة التي يتوجه فيها السفراء العرب إلى الحكومة البريطانية بخصوص القضية الفلسطينية.

وقال إن العمل العربي المشترك من أهم متطلبات العمل الدبلوماسي والسياسي على الساحة البريطانية خاصة، والدولية عامة.

 

/ تعليق عبر الفيس بوك