"الديمقراطية" تلتقي فتح والشعبية لبحث أوضاع فلسطينيي لبنان

اجتماع الديمقراطية وحركة فتح
بيروت-صفا - صفا

عقدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان اجتماعين منفصلين مع حركة فتح والجبهة الشعبية؛ لبحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين هناك.

وقالت الديمقراطية، في بيان وصل "صفا" الجمعة، إن وفدًا قياديًا من الجبهة استعرض مع وفد من حركة فتح أوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان والتطورات الفلسطينية العامة.

وبحث الطرفان أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والتداعيات السلبية لجائحة كورونا، التي ترافقت مع تضييقات لبنانية على العمالة الفلسطينية، وتخفيض خدمات وكالة الغوث.

وحثّ الطرفان وكالة الغوث والدول المانحة على ضرورة توفير الأموال اللازمة لمعالجة الازمة المالية، بما يمكن الاونروا من القيام بدورها لجهة توفير الخدمات للاجئين والاسراع في توفير اموال المناشدة الخاصة باللاجئين الفلسطينيين في لبنان لمواجهة تداعيات كورونا.

وطالبا باعتماد خطة طوارئ إغاثية وصحية تخفف عن اللاجئين ما يعانون منه من صعوبات اقتصادية واجتماعية.

وأكد الطرفان ضرورة تطوير وتفعيل دور منظمة التحرير، وتعزيز الشراكة الوطنية في إطارها، انطلاقا من أهميتها والدور الذي يمكن أن تلعبه في توفير الحماية السياسية والاجتماعية لشعبنا؛ تعزيزا لأمن المخيمات واستقرارها، وإبعادها عن التجاذبات اللبنانية في إطار سياسة النأي بالنفس.

وشدد الطرفان على خطورة مشروع الضم الاسرائيلي "باعتباره عنصرا محوريا في صفقة ترامب- نتنياهو التي يجب مواجهتها على قاعدة الوحدة بين جميع مكونات الشعب الفلسطيني وفي إطار المقاومة الشعبية لتطبيقات الصفقة ومشروع الضم".

واعتبرا أن القضية الفلسطينية تتعرض لأخطر هجمة استعمارية وعنصرية، وأن الواجب الوطني والقومي والانساني يحتم على جميع الاحرار مواجهتها، وتوفير كل سبل الدعم للشعب الفلسطيني من اجل اسقاطها ونيل فلسطين لكامل حريتها واستقلالها".

كما بحثت الديمقراطية في اجتماع قيادي جمعها مع الجبهة الشعبية أوضاع اللاجئين، والعلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتنسيق مواقفهما الوطنية العامة المتعلقة بهموم وقضايا الشعب الفلسطيني في لبنان.

/ تعليق عبر الفيس بوك