في ذكرى النكسة

عريقات: القيادة اتخذت الخطوات الكفيلة لجعل الاحتلال يدفع الثمن

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات
رام الله- صفا

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات إن القيادة الفلسطينية اتخذت الخطوات الكفيلة لجعل الاحتلال يدفع ثمن احتلاله الذي استمر 53 عاماً على حساب حقوق الشعب الفلسطيني وحياته.

وأضاف عريقات، في بيان وصل "صفا" بمناسبة الذكرى 53 للنكسة التي توافق اليوم 5 يونيو، أن القيادة ألغت الاتفاقات التي تنصلت منها سلطة الاحتلال وألغتها عملياً بفرض الوقائع على الأرض، وحملتها مسؤولياتها كافة استناداً إلى القانون الدولي وبخاصة اتفاقية جنيف الرابعة.

وذكر أن "القيادة" كثفت من حملتها السياسية والقانونية والدبلوماسية لجعل المجتمع الدولي ينخرط في إنفاذ قرارات الشرعية الدولية وتطبيق القانون الدولي، مؤكداً أن "الأفعال يجب أن تتصدر البيانات".

واعتبر أن التاريخ الطويل لـ "الاحتلال الاستعماري" للضفة الغربية وقطاع غزة بما فيها القدس الشرقية، والأهمية التاريخية لذكراه اليوم، يجب أن تشكل حافزًا للمجتمع الدولي لترجمة مواقفه الرافضة لمخططات الضم الإسرائيلية غير القانونية، إلى إجراءات وخطوات عملية وملموسة تبدأ بمساءلته والاعتراف بدولة فلسطين.

وأوضح عريقات أن استمرار الاحتلال وترسيخه مسؤولية قانونية وسياسية وأخلاقية تقع على عاتق المجتمع الذي يواجه خياراً واحداً اليوم "إما تمكين شعبنا من ممارسة حقه في تقرير المصير، أو إبقاء المنطقة أسيرة لدوامة الفوضى والعنف".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني بكل أطيافه وبقيادته السياسية يقف في مواجهة خطوة الضم الإسرائيلية، بإستراتيجية موحدة من أجل إحباطها "كما أحبطت غيرها دفاعاً عن مستقبل شعبنا".

وعلى الصعيد الداخلي، أكد عريقات أن إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية مدخل رئيسي لمواجهة خطط الضم والسياسات الاستعمارية المنظمة وإنهاء الاحتلال.

وقال إن مواصلة الكفاح الوطني وتصعيد المقاومة الشعبية طريق حتمي لإنجاز الاستقلال الوطني لدولة فلسطين.

/ تعليق عبر الفيس بوك