"سنحتل الأردن بدبابتين في 3 ساعات"

تغريدات إعلامية إسرائيلية تُشعل غضبًا عربيًا

عمّان - صفا

أثار الأكاديمي الإسرائيلي "إيدي كوهين"، ضجة وغضبُا على مواقع التواصل العربية، بتغريدات تطرق فيها لانتقاص قدرات الأردن العسكرية.

وقال الإعلامي الإسرائيلي عبر حسابه بتويتر إن "مسؤولي ملك الأردن وأتباعه القلة يهددون بحرب، طبعا مثل طالب مدرسة أول ابتدائي يهدد طالباً آخر بأخيه الكبير غير الموجود أساسا ببساطة".

وتابع "لو صارت حرب لا سمح الله، سنحتل الأردن بدبابتين في ثلاث ساعات، وسيشرب جنودنا الكوكتيل من لبناني سناك في عبدون"

ووجه رسالة مٌباشرة لملك الأردن قائلا "يكفي عرطًا يا جلالة الملك وتذكر العشرين قيل".

وتأتي تغريدات كوهين في أجواء متوترة بسبب إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي نيتها ضم أراض من الضفة الغربية، وفرض سيادتها عليها.

وكان رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني، يحيى السعود، قال إن على بلاده أن تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة "إسرائيل" عسكريا، ردا على مخطط ضم أراضٍ من الضفة الغربية.

ومن المفترض أن تقدم الحكومة الإسرائيلية الجديدة، في 1 يوليو/تموز المقبل، خطتها لتطبيق خطة "صفقة القرن"، التي تشمل ضم غور الأردن، ومستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إن هذه الخطوة لو تمت "لن تمر دون رد، وأن تنفيذ الضم سيفجر صراعا أشرس، وسيدمر كل فرص تحقيق السلام الشامل".

ويخطط الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت.

ويعيش في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة أكثر من 600 ألف مستوطن إسرائيلي.

وهدد رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز، بإعادة النظر في العلاقة مع "إسرائيل" في حال مضت قدما بخطتها.

من جهته، حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية، من أن ضم "إسرائيل" أجزاء من الضفة الغربية المحتلة سيؤدي إلى "صدام كبير" مع الأردن.

 

المصدر: وكالات

/ تعليق عبر الفيس بوك