الثاني بساعات.. مقتل شاب رميًا بالرصاص بالداخل المحتل

القدس المحتلة - صفا

قُتل شاب بإطلاق نار، وقع الليلة، في بلدة كفر ياسيف في الداخل الفلسطيني المحتل.

وحسب المعلومات الأولية فقد أصيب شاب (23عامًا) بجروح وصفت بالخطيرة، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين، وتم نقله إلى الى غرفة العلاج المكثف في مستشفى نهاريا.

وأعلنت الطواقم الطبية لاحقًا عن وفاة المصاب بعد أن فشلت محاولات انعاشه.

وتعد هذه جريمة القتل الثانية التي تقع اليوم في الداخل المحتل.

فقد قتل ظهر أمس الشاب فريد خلاف في العشرينات من العمر، فيما أصيب فتى (13عامًا) بجروح بالغة الخطورة، في جريمة إطلاق نار بمدينة يافا.

وفي التفاصيل، فقد أقدم جناة على إطلاق النار على الشاب والفتى خلال تواجدهما برفقة بعضهما البعض في أحد شوارع يافا.

ووفقا للتفاصيل الواردة من يافا، فإن والد الضحية رامي خلاف، قتل عام 2001 في جريمة إطلاق نار بالقرب من منزله في المدينة.

وقدم طاقم طبي الإسعافات الأولية لهما، بيد أنه جرى إقرار وفاة الشاب متأثرا بجراحه الخطيرة، فيما أحيل الفتى إلى المستشفى "فولفسون" لاستكمال العلاج بحالة وصفت بالحرجة.

وقتل منذ مطلع عام 2020 ولغاية الآن، 35 ضحية في المجتمع الفلسطيني في الداخل المحتل في جرائم قتل مختلفة، آخرهم الشاب خليل خليل (28عامًا) من حي الحليصة في حيفا.

/ تعليق عبر الفيس بوك