طالبت بالتدخل الفوري

جامعة القدس تستنكر هدم الاحتلال لملعبها الدولي

القدس المحتلة - صفا

استنكرت جامعة القدس هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الثلاثاء، الأسوار والبنى التحتية للملعب الدولي لكرة القدم التابع لها.

وذكرت الجامعة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه أن قوات الاحتلال هدمت فجرًا الأسوار والبنى التحتية للملعب الدولي لكرة القدم التابع لها، والجاري تشييده على حرمها الرئيس في أبو ديس، كما حفرت وجرفت أجزاء من أرضه.

وطالبت المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الدولية ذات الصلة، بما في ذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم، ومنظمة اليونسكو، بالتدخل العاجل لوقف هذه الانتهاكات، وتوفير الحماية للمجتمع الجامعي، ومؤسسات التعليم العالي بشكل عام، واتخاذ إجراءات ملموسة من شأنها تحقيق هذه الغاية.

وقدرت جامعة القدس الأضرار المادية التي لحقت بها جراء هذا العدوان بحوالي 300 ألف دولار.

ووصفت عملية الهدم بالاعتداء السافر، الذي يندرج ضمن الانتهاكات المستمرة التي تتعرض إليها الجامعة وعموم الشعب الفلسطيني، كانتهاك فاضح للقوانين والأعراف الدولية، ومواثيق حقوق الانسان، وقرارات مجلس الامن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة.

ولفتت إلى أن هذا الاعتداء يهدف إلى إلحاق الضرر المادي والمعنوي بالجامعة ومحيطها، وتقويض البيئة الجامعية بمختلف مكوناتها، وتعطيل عملية بناء الملعب الدولي الوحيد في المنطقة.

وأكدت أن هذه الانتهاكات لن تزيدها إلا اصرارًا على التمسك برسالتها الإنسانية السامية، وعلى استمرارها بالعمل على توفير التعليم العالي النوعي الذي يخدم الإنسانية في كل مكان.

وأوضحت أن ما يقع عليها وعلى شعبنا الفلسطيني من أضرار معنوية نتيجة التضييق والترهيب المستمر من قبل سلطات الاحتلال لا يقدر بثمن، مشيرةً أنها تحتفظ بحقها في اللجوء الى كافة المنابر الحقوقية لجبر الضرر الذي يقع عليها، بما في ذلك القضاء الدولي بمنابره المختلفة.

/ تعليق عبر الفيس بوك