الاحتلال يهدم منزليْن بالنقب

النقب المحتل - صفا

هدمت آليات وجرافات الاحتلال الإسرائيلي منزلين في قرية الزرنوق مسلوبة الاعتراف بالنقب الفلسطيني المحتل.

واقتحمت الأليات محمية بقوات من الشرطة ووحدة (يوآف) التابعة لما تسمى "سلطة تطوير النقب" والمسؤولة عن هدم المنازل، ودهمت المنزلين اللذيْن يعودان لعائلة الحاج حامد أبو قويدر (86 عاما) من ذوي الإحتياجات الخاصة وهما يعودان لابنيه محمد وعبد أبو قويدر.

وكانت وحدات الهدم قد هددت أبو قويدر بفرض غرامات مالية باهظة خلال الأسبوع الجاري لدفعه إلى هدم البيتين، ولكنه رفض ذلك.

وبنى أبناء أبو قويدر المقعد على كرسي متحرك منزليهما منذ عدة أعوام، وكانا يأويان عددًا من الأطفال الذين تركتهم سلطات الاحتلال في العراء رغم شدة حرارة الطقس وأشعة الشمس الحارقة.

وتصعد سلطات الاحتلال منذ الفترة الماضية من هدم المنازل والمنشاّت في البلدات الفلسطينية بالداخل المحتل بدعوى عدم الترخيص، في وقت تمنع فيه إصدار تراخيص للفلسطينيين ضمن سياسة ممنهجة لمنع توسعهم ومحاصرة بلدات الداخل.

/ تعليق عبر الفيس بوك