يتوقع تصعيدًا قد يبدأ من الجنوب

تقديرات "الشاباك": الضمّ لن يمر بهدوء

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أشارت آخر تقديرات جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك" إلى أن عملية ضم مستوطنات الضفة الغربية لن تمر بهدوء، بل يتوقع حدوث تصعيد، ولا يستبعد أن يبدأ من الجنوب.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، الجمعة، أن الشاباك يستعد بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي لسيناريو بدء التصعيد من قطاع غزة، في حين لا يعرف كبار ضباط الجيش والشاباك بعد ما هي قرارات المستوى السياسي، إلا أن الاستعداد حالياً لفرصة اندلاع موجة تصعيد قد تكون واسعة.

وبينت الصحيفة أن تقديرات الأمن تشير الى إمكانية اندلاع التصعيد من قطاع غزة بداية وقد تذهب الضفة خلفها وتتصاعد الأمور هناك أيضاً، وتتراوح التقديرات ما بين عمليات إطلاق صواريخ محلية من غزة، ووقوع انتفاضة ثالثة.

وتخطط حكومة الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ما يمثل أكثر من 30% من مساحة الضفة، إلى "إسرائيل" مطلع يونيو/ حزيران المقبل. 

/ تعليق عبر الفيس بوك