قاسم: عدم دعوة السلطة للقاء وطني حول الضم يؤشر لعدم جديتها

المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم
غزة - صفا

اعتبر المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم أن عدم دعوة قيادة السلطة الفلسطينية للقاء وطني قيادي للتباحث حول مخططات ضم الضفة الغربية، يؤشر لعدم جديتها في خوض مواجهة حقيقة ضد هذه المخططات.

وقال قاسم، في تصريح وصل "صفا" الجمعة، إن هناك حالة من انعدام الثقة عند الفصائل الفلسطينية من جدية السلطة فيما يتعلق بوقف اتفاقاتها مع الاحتلال.

وأضاف: "كنا أمام حالات سابقة كثيرة ادعت السلطة أنها ستقوم بخطوات جادة فيما يتعلق بعلاقتها مع الاحتلال على المستوي السياسي والاقتصادي والامني، ووجدنا عكس ذلك".

وشدد على أن هذا القرار يجب أن يتحول إلى خطوات عملية على الأرض بأن يكون هناك انفكاك حقيقي عن الاحتلال، ووقف ميداني للتنسيق الأمني وليس على المستوى الاعلامي والسياسي.

وأكد قاسم أن هذه الخطوة غير كافية، ويجب أن تخرج إلى حيز التنفيذ وأن يتبعها خطوات كوقف الاعتقال السياسي ووقف ملاحقة المقاومة.

وذكر أن المطلوب هو الخطوة الأهم باللقاء القيادي المقرر الذي يبلور صيغة نضال فلسطينية موحدة، وليس فقط موضوع وقف العمل بالاتفاقات.

/ تعليق عبر الفيس بوك