رام الله: 140 قرضًا للمنشآت المتضررة من "كورونا"

رام الله - صفا

قال الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال "إن برنامج الإقراض الطارئ "صمود" الذي أطلقه مطلع الشهر الماضي بمحفظة مالية بلغت أربعة ملايين دولار قد حقق رقما قياسيا بعدد القروض الميسرة الممنوحة للمنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر المتضررة من جائحة "كورونا".

وقال الصندوق في بيان صحفي، السبت، إن اجمالي عدد القروض التي منحها "البرنامج" الذي ينفذه بالشراكة مع مؤسسة "فاتن" للمتضررين وصل إلى نحو 140 قرضا بقيمة اجمالية بلغت أكثر من مليوني دولار أميركي.

وشملت القروض الممنوحة معظم القطاعات، وأبرزها: الخدمات، والتجارة، والصناعات، والحرف، والسياحة في معظم محافظات الوطن. 

وأوضح الصندوق، أن البرنامج ينفذ بالتعاون مع وزارتي العمل والمالية والتخطيط، وبدعم من الوكالة الايطالية للتعاون الانمائي "AICS"، من خلال مشروع "Startup Palestine".

وأكد رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني، وزير العمل نصري أبو جيش، ان القروض ستساهم بدعم المنشآت المتضررة للحفاظ على قدراتها التشغيلية وللتعافي من آثار الإغلاق خلال فترة إعلان الطوارئ وإعادة إحياء المشاريع المتضررة.

/ تعليق عبر الفيس بوك