بناءً عليه سيتم اتخاذ القرارات وفقًا للأوضاع بغزة ومصر

معروف لـصفا: تقييم مسألة فتح معبر رفح لخروج أو عودة العالقين مطلع يوليو

غزة - خاص صفا

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة سلامة معروف إن مسألة فتح معبر رفح البري سواء لعودة أو خروج العالقين من وإلى قطاع غزة سيتم مناقشتها في الأسبوع الأول من شهر يوليو المقبل بالتنسيق ما بين وزارتي الصحة والداخلية والسلطات المصرية.

وأضاف معروف في تصريح خاص لوكالة "صفا" الإثنين أنه "لا جديد حتى اللحظة فيما يتعلق بملف المعبر وسيبقى هكذا حتى مطلع يوليو القادم حيث سيُطرح موضوع فتح المعبر للتقييم والدراسة بين اللجنة الطبية التابعة لوزارة الصحة والداخلية ومصر، حيث ستتم مناقشة الإجراءات والترتيبات المتخذة سواء داخل غزة على الجانب الفلسطيني أو لدى الجانب المصري، خاصة في ظل أوضاع مصر الصعبة التي سببها انتشار فيروس كورونا".

وأكد معروف أن هناك ترتيبات يجري عملها وتعديلات داخل مراكز الحجر الصحي بغزة وكل ما يتعلق سيتم دراسته في اجتماع مطلع الأسبوع الأول من يوليو، وكل التقييمات تأتي من أجل فتح المعبر سواء لعودة أو خروج العالقين من وإلى غزة، وبناءّ على نتائج ذلك سيتحدد الموعد والقرارات والإجراءات القادمة.

وكان عدد من العالقين داخل غزة أفادوا لوكالة "صفا" بأنهم اجتمعوا مؤخرًا بعدد من المسئولين في غزة للمطالبة ببذل الجهود لفتح معبر رفح استثنائيًا لخروجهم من القطاع إلى حيث أتوا، مشيرين إلى أنهم تلقوا وعودًا بالعمل على فتح المعبر مطلع يوليو المقبل.

إلا أن المكتب الإعلامي الحكومي أكد أن أي قرار بشأن المعبر مرهون بالتقييم المزمع في الأسبوع الأول للشهر المقبل.

يذكر أنه تم فتح معبر رفح البري استثنائيًا ثلاثة مرات على فترات متباعدة منذ إعلان إغلاق المعابر في ظل جائحة كورونا في مارس المنصرم، حيث تم فتحه للمرة الثالثة ما بين 12 وحتى 14 مايو المنصرم لدخول العالقين في الخارج إلى غزة.

/ تعليق عبر الفيس بوك