رفض صاحبه هدمه بيده

بلدية الاحتلال تهدم منزلًا في حي البستان ببلدة سلوان

القدس المحتلة - صفا

هدمت آليات بلدية الاحتلال الإسرائيلي، صباح الثلاثاء، منزل الشاب محمد فتحي الرجبي في حي البستان ببلدة سلوان في القدس المحتلة؛ بحجة البناء بدون ترخيص.

وأفاد محمد الرجبي صاحب المنزل لوكالة "صفا" بأن قوات الاحتلال حاصرت حي البستان من جميع الجهات والمنزل، ومنعت العائلة والسكان الاقتراب منه، وشرعت بهدمه باستخدام آليات خفيفة.

وأوضح أنه أخلى منزله قبل نحو أسبوع، بعد أن أنذرته بلدية الاحتلال بإخلائه وهدمه ذاتيًا، إلا أنه رفض هدمه بيده.

وبيّن أنه يعيش في المنزل منذ نحو شهرين فقط؛ وسلمته بلدية الاحتلال قرار الهدم قبل جائحة فيروس كورونا، فكلّف عدة محامين من أجل الإستئناف على القرار وحماية المنزل من الهدم دون فائدة.

وأشار إلى أنه كان يعيش مع والده لمدة 10 سنوات في منزل ضيّق يتكون من طابق أرضي فقط، ومنخفض عن مستوى الأرض، فقرر البناء في حي البستان للتوسع.

ويعيش الشاب الرجبي يعيش في المنزل مع زوجته وأربعة أطفال، وتبلغ مساحته 130 مترا مربعا، ومكون من ثلاث غرف ومطبخ ودورة مياه.

/ تعليق عبر الفيس بوك