بعد التماس تقدمت به هيئة الأسرى

مصلحة السجون تتعهد بفصل نقل الأسيرات "بالبوسطة" عن السجناء الإسرائيليين

رام الله - صفا

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين سليمان شاهين الثلاثاء، بأن ما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت مؤخرًا قرارًا بما يخص الالتماس الذي قدمته الهيئة باسم الأسيرات الفلسطينيات، واللواتي طالبن فيه، بفصل عمليات نقلهن "بالبوسطة" عن نقليات السجناء والسجينات الاسرائيليين الجنائيين.

وأشار شاهين في بيان وصل وكالة "صفا" إلى أن الأسيرات يتعرضن فيه للمضايقات والاعتداءات اللفظية.

وأوضح أن المحكمة قررت رد الالتماس بحجة تحقق أحد المطالب الأساسية فيه، إثر تعهد مصلحة السجون بفصل نقليات الأسيرات الأمنيات إلى المحاكم العسكرية تمامًا عن السجناء والسجينات الجنائيات.

وأضاف أن هذا تعهد يسري على الأسيرات الأمنيات وحدهن، كما أشارت المحكمة إلى تعهد مصلحة السجون بدراسة إقامة نظام نقليات منفصل لكافة الأسيرات مستقبلًا.

ورفضت المحكمة طلب الأسيرات الملتمسات عبر المحامي سليمان شاهين، بتوسيع تعهد مصلحة السجون، ليشمل نقليات الأسيرات إلى كافة الجهات كالسجون ومراكز التوقيف والتحقيق.

/ تعليق عبر الفيس بوك