وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على ممرض بنابلس

نابلس - صفا

نظم الطاقم الطبي في المستشفى الوطني الحكومي بمدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، الثلاثاء، وقفة احتجاجية بعد تعرض ممرض للاعتداء من مرافقي أحد المرضى.

ورفع المشاركون بالوقفة لافتات تطالب بوضع حد للاعتداءات على الطواقم الطبية، وإنزال أشد العقوبات بالمعتدين.

وأوضح الممرض أحمد الشوبكي أن مرافقي أحد المرضى اعتدوا بأدوات حادة فجر اليوم على ممرض بقسم الطوارئ، وأصابوه بجراح بوجهه ورأسه، قبل أن تتدخل الشرطة التي اضطرت لإطلاق النار في الهواء.

وطالب بفرض عقوبات رادعة لوقف ثقافة الاعتداء على الطواقم الطبية.

من جانبها، أعلنت الشرطة أنها ألقت القبض على مشتبه بهما بالاعتداء على ممرض أثناء عمله في المستشفى الوطني بنابلس.

وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، أن الشرطة تلقت بلاغا عن قيام مرافقي مريض بالاعتداء على أحد الممرضين وإلحاق الضرر بأحد الأجهزة الطبية بالمستشفى الوطني.

وقالت: "وعلى الفور، تحركت دورية من الشرطة للمستشفى وألقت القبض على المشتبه بهما، وضبطت بحوزتهما أداة حادة".

وأكدت أنه تم التحفظ على المشتبه بهما لحين انتهاء الإجراءات القانونية بحقهما وإحالتهما للنيابة العامة أصولاً.

/ تعليق عبر الفيس بوك